سڪْـآريب »•

    قصة صوت صفير البلبل

    شاطر
    avatar
    عزتـــــيلك
    ~~ مُشِرِفُ المٌنَتَدَى اًلَقٍصَصْ والرِوُيآتَ ~~

    المشاركات : 206
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010

    قصة صوت صفير البلبل

    مُساهمة من طرف عزتـــــيلك في الخميس مارس 11, 2010 4:47 pm

    [url=https://redcdn.net/ihimizer/img503/750/27472818di9.jpg][/url]

    حكى بأن الأصمعي سمع بأن الشعراء قد ضيق من قبل الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور فهو يحفظ كل قصيدة
    يقولونها ويدعي بأنه سمعها من قبل فبعد أن ينتهي الشاعر من قول القصيدة يقوم الأمير
    بسرد القصيدة إليه ويقول له لا بل حتى الجاري عندي يحفظها فيأتي الجاري( الغلام كان يحفظ الشعر بعد تكراره القصيدة مرتين ) فيسرد
    القصيدة مرة أخرى ويقول الأمير ليس الأمر كذلك فحسب بل إن عندي جارية هي
    تحفظها أيضاً ( .والجارية تحفظه بعد المرة الثالثة ) ويعمل هذا مع كل الشعراء.
    فأصيب الشعراء بالخيبة والإحباط ، حيث أنه كان يتوجب على الأمير دفع مبلغ من المال
    لكل قصيدة لم يسمعها ويكون مقابل ما كتبت عليه ذهباً. فسمع الأصمعي بذلك فقال
    إن بالأمر مكر. فأعد قصيدة منوعة الكلمات وغريبة المعاني . فلبس لبس الأعراب وتنكر
    حيث أنه كان معروفاً لدى الأمير. فدخل على الأمير وقال إن لدي قصيدة أود أن ألقيها
    عليك ولا أعتقد أنك سمعتها من قبل. فقال له الأمير هات ما عندك ، فقال القصيده..

    وهذه هي القصيدة




    doPoem(0)
    [center]

    صــــــــــوت صـــفــــيــــر الــبــلــبــلـــي
    هـــــــيــــــــج قـــــلـــــبــــــي الــــثــــمــــلــــي
    الـــــــمــــــــاء والــــــــزهــــــــر مــــــــعــــــــا
    مــــــــع زهــــــــرِ لــــحــــظِ الــمٌــقَــلـــي
    و أنــــــــــت يـــــــــــا ســـــيــــــدَ لـــــــــــي
    وســـــــيـــــــدي ومـــــــولـــــــي لـــــــــــــــي
    فـــــــــكـــــــــم فـــــــــكــــــــــم تــــيـــــمـــــنـــــي
    غُــــــــــــــزَيـــــــــــــــلٌ عــــــقــــــيــــــقَــــــلــــــي
    قــــطَّــــفــــتَــــه مـــــــــــــــــن وجــــــــنَـــــــــةٍ
    مـــــــــــن لــــــثــــــم ورد الـــخـــجـــلـــي
    فــــــــــــــــــــقــــــــــــــــــــال لا لا لا لا لا
    وقــــــــــــــــد غــــــــــــــــدا مـــــهـــــرولــــــي
    والــــــخُـــــــوذ مـــــــالـــــــت طـــــــربـــــــا
    مــــــــن فــــعــــل هـــــــــذا الـــرجـــلـــي
    فــــــــولـــــــــولـــــــــت وولـــــــــــــولــــــــــــــت
    ولـــــــي ولـــــــي يـــــــا ويـــــــل لــــــــي
    فــــــــقـــــــــلـــــــــت لا تـــــــــولـــــــــولـــــــــي
    وبـــــيــــــنــــــي الـــــلــــــؤلــــــؤ لـــــــــــــــــي
    قـــــالــــــت لـــــــــــه حـــــيــــــن كـــــــــــذا
    انــــــهــــــض وجـــــــــــــد بــالــنـــقـــلـــي
    وفـــــــــتــــــــــيــــــــــة ســـــــقـــــــونــــــــنــــــــي
    قــــــــهــــــــوة كــــالــــعــــســــل لـــــــــــــــــي
    شـــــمـــــمـــــتــــــهــــــا بـــــــــأنـــــــــافــــــــــي
    أزكــــــــــــــى مــــــــــــــن الـــقـــرنـــفـــلـــي
    فـــــــي وســـــــط بــســـتـــان حــــلــــي
    بــــالــــزهــــر والــــــســــــرور لـــــــــــــي
    والــــعـــــود دنـــــــــدن دنــــــــــا لــــــــــي
    والـطــبــل طـبــطــب طـــــب لــــــي
    طـــب طـبـطـب طـــب طـبـطــب
    طب طبطب طبطب طب لي
    والسـقـف ســـق ســـق ســـق لـــي
    والــــرقــــص قــــــــد طــــــــاب لــــــــي
    شــــــــــــوى شــــــــــــوى وشــــــاهــــــش
    عـــــــــلــــــــــى ورق ســـــفـــــرجـــــلـــــي
    وغــــــــــــرد الــــقــــمــــري يــــصــــيــــح
    مــــــــــلــــــــــل فــــــــــــــــــــي مــــــلـــــــلـــــــي
    ولـــــــــــــــــو تـــــــــرانـــــــــي راكـــــــــبـــــــــا
    عـــــــلـــــــى حـــــــمـــــــار اهـــــــزلـــــــي
    يـــــمـــــشـــــي عـــــــلــــــــى ثـــــــلاثــــــــة
    كــــــمــــــشــــــيــــــة الــــعـــــرنـــــجـــــلـــــي
    والــــــنــــــاس تــــــرجـــــــم جــــمــــلـــــي
    فــــــــــــي الــــــســـــــوق بـالــقــلــقــلــلــي
    والـــــــكـــــــل كــــعـــــكـــــع كـــــعِـــــكَـــــع
    خــــلــــفـــــي ومـــــــــــــن حـــويـــلــــلــــي
    لـــــــكــــــــن مـــــشـــــيـــــت هـــــــاربــــــــا
    مـــــــــــــن خــــشــــيـــــة الــعــقــنــقـــلـــي
    إلــــــــــــــــــــى لــــــــــقــــــــــاء مــــــــــلــــــــــك
    مــــــــــعــــــــــظــــــــــم مـــــــبـــــــجــــــــلــــــــي
    يــــــــأمـــــــــر لـــــــــــــــــي بــــخــــلـــــعـــــة
    حـــــــمـــــــراء كـــــــالـــــــدم دمـــــــلـــــــي
    اجـــــــــــــــــر فـــــيــــــهــــــا مـــــاشــــــيــــــا
    مـــــــــبــــــــــغــــــــــددا لـــــــلـــــــذيــــــــلــــــــي
    انــــــا الأديــــــب الألــمــعــي مــــــن
    حــــــــــــــــي ارض الــــمــــوصــــلـــــي
    نـــظــــمــــت قـــطــــعــــا زخـــــرفــــــت
    يــعــجـــز عــنــهـــا الأدبـــــــو لـــــــي
    أقــــــــــــــــول فــــــــــــــــي مـــطـــلـــعـــهــــا
    صــــــــــوت صـــفــــيــــر الــبــلــبــلـــي



    حينها اسقط في يد الأمير فقال يا غلام يا جارية. قالوا لم نسمع بها من قبل يا مولاي.
    فقال الأمير احضر ما كتبتها عليه فنزنه ونعطيك وزنه ذهباً. قال ورثت عمود رخام من
    أبي وقد كتبتها عليه ، لا يحمله إلا عشرة من الجند. فأحضروه فوزن الصندوق كله. فقال
    الوزير يا أمير المؤمنين ما أضنه إلا الأصمعي فقال الأمير أمط لثامك يا أعرابي. فأزال
    الأعرابي لثامه فإذا به الأصمعي. فقال الأمير أتفعل ذلك بأمير المؤمنين يا أصمعي؟ قال يا
    أمير المؤمنين قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا. قال الأمير أعد المال يا أصمعي قال لا
    أعيده. قال الأمير أعده قال الأصمعي بشرط. قال الأمير فما هو؟ قال أن تعطي الشعراء
    على نقلهم ومقولهم. قال الأمير لك ما تريد




    مره القصه اعجبتني واحب اسمعها
    وحبيت انقلها لكم
    وسلاامتكم [/
    avatar
    ٱڍξـثـ‘‘ـهҝ
    ~~المُؤًسِسُ~~

    المشاركات : 201
    تاريخ التسجيل : 30/07/2009

    رد: قصة صوت صفير البلبل

    مُساهمة من طرف ٱڍξـثـ‘‘ـهҝ في الخميس مارس 11, 2010 11:58 pm

    الله لايهينك ع الموضوع
    تقبل مروري



    مررر ـآلمـآوسس ـلآهنت
    U
    U
    U
    U



    إآمس أنآ وإآنت وإآلليل ثآإلثنآ ( فرقـ ع ـونآإ ) وآليوم أنآإ وألليل وإنت وينك


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 1:26 am